نبذه تاريخية


فكرة تأسيس برنامج سفر جاءت انطلاقا من تراكم التجارب الشبابية التي اجتمعت في لقاء خاص بالمبادرات الشبابية العربية، نظمه الملتقى التربوي العربي في عمان/ الأردن في شهر شباط 2005.

خلال ذلك الاجتماع تم نقاش العديد من الخبرات والأفكار المتعلقة بالمبادرات الشبابية العربية وطرح جملة من الأسئلة حولها مثل: هل يقوم الشباب العربي بمبادرات مجتمعية أم لا؟ وهل ترى هذه المبادرات النور؟ هل يتم نشرها وتعميمها؟ هل هناك تبادل كاف للخبرات والمعارف ما بين الشباب العربي الريادي؟ هل نستطيع الوصول إلى الشباب في المناطق النائية أم أن العمل يقتصر على الشباب في المناطق الحضرية؟ ومن خلال الحوارات أدركنا أهمية توفير دعم لهذا التبادل من خلال تأسيس صندوق مستقل للتجوال.

وعلى أثر هذا الاجتماع تم تأسيس سفر صندوق تجوال الشباب العربي الذي يهدف إلى إعطاء منح للشباب العربي المبادر للبحث عن مواطن التعلم وممارسة التعلم من خلال المجاورة والتزاور.

مراحل سفر

المرحلة الأولى (2005 – 2007):

خلال السنتين الأولتين قام سفر بما يلي:

*   تقديم 146 منحة سفر.

*  عقد 3 لقاءات إقليمية في مصر والبحرين والأردن شارك فيها 52 شاب وشابة من مختلف بلدان الوطن العربي.

* إصدار مورد تحت عنوان "دعوة للتأمل حول المبادرات الشبابية بالوطن العربي" شارك في صياغته 42 شاب وشابة بالمشاركة مع العاملين معهم من مختلف الأقطار، المورد الذي ما زال بإمكانكم المشاركة فيه من خلال كتابة تأملاتكم وإرسالها لسفر. 

    في نهاية المرحلة الأولى تم تعيين لجنة تقييم تكونت من: شيري لاب، كلود ايزاكوف، ومروة سعودي، حيث قامت هذه اللجنة بعمل تقييم داخلي للمشروع 2005-2007.

    للإطلاع على التقييم باللغة الإنجليزية، وللإطلاع على ملخص التقييم باللغة العربية.

     

    المرحلة الثانية(2008 –2009):

    نظرا للنجاح الذي حققه سفر خلال المرحلة الأولى، وبناء على تقييم شارك فيه العديد من المؤسسات الشريكة والشباب والشابات المعنيين في الوطن العربي، قرر الملتقى التربوي العربي ما يلي:

    •   الاستمرار في المشروع لمدة سنتين إضافيتين لتعميق المكتسبات وتطوير الفرص المتاحة للشباب للتعلم من خلال السفر بالتركيز على التجاور والوصول إلى البلدان التي لم نستطع الوصول إليها بشكل كاف في المرحلة الأولى.

     ملخص لأهم النتائج:

     *  تقديم 230 منحة سفر خلال 24 شهر أي ما يزيد عن 9 منح شهريا.

    *  50% من المنح تجاور وتزاور و50% فعاليات + تزاور.

    *  الوصول إلى كوتا الحد الأدنى المخصص لكل دولة.

    * تخفيض نسبة المتخلفين عن السفر إلى 15 – 20% بدلا من 25 - 30% كما كانت في العامين الماضيين.

    * التوازن والتنوع في الفئات العمرية الحاصلة على المنح، ما بين الشباب والشابات وفي التوزيع الجغرافي (ما بين المناطق الحضرية والريفية).

    * الوصول إلى الشباب وتعريفهم بسفر.

     للإطلاع على ملخص التقييم باللغة العربية 

    المرحلة الثالثة (2010-2011):

    1.لدى استعراض أهم الإنجازات لعام 2011، نجد أن أبرزها كان نشر ثقافة "السفر من أجل التعلم" في العالم العربي وفي أوروبا أيضا وذلك من خلال الشراكات في برنامج "استكشاف 1" والذي قاده الملتقى التربوي العربي بتمويل جزئي من مؤسسة أنا ليند. وقد  تم تعميم مفاهيم التجاور والتزاور بحيث أصبحت جزءا لا يتجزأ من الخطاب الشبابي والثقافي والفكري السائد.

     حاول فريق البرنامج أن يجسد في لقاءاته روح السفر فتم تنظيم لقائين إقليميين على شكل رحلة وكان لهما أثرٌ كبيرٌ في تعميق مفاهيم "سفر" وثقافته بين الشباب والشابات المشاركين. كما نقلت حملة المشاركة المجتمعية المشروع إلى الناس بشكل فيه مسؤولية من المجتمع تجاه سفر، ومن جهة أخرى كان تعامل الشباب مع سفر بمصداقية تامة من الإنجازات التي نفخر بها في المؤسسة.

    وبحلول نهاية المرحلة الأولى من برنامج سفر / استكشاف، استطاع البرنامج أن يحشد مجموعة من الشباب المهتمين بالتجوال والذين أظهروا التزاما بقيم البرنامج وفكرته الأساسية التي تتلخص في جعل التجوال والتعلم المستمر نهجَ حياة وليس خياراً ثانوياً متاحاً لفئة دون أخرى.

    2.ندوة دراسية حول "استكشاف التجوال حول المتوسط"

     عقدت اللجنة خلال الفترة من 1-2 حزيران/ يونيو 2011 في الأردن، الندوة الدراسية "استكشاف التجوال حول المتوسط" بتنظيم الملتقى التربوي العربي- صندوق سفر"SafarFund"/ استكشاف، وبالتعاون مع صندوق روبرتو تشيميتا/ فرنسا، وبدعم من مؤسسة آنا ليند للحوار بين الثقافات.

     

     

    المرحلة الرابعة( كانون أول 2011 - آذار 2014):

    نظرا للنجاح الذي حققه برنامج استكشاف في مرحلته الأولى، ارتأى الملتقى التربوي العربي الاستمرار قدماً في البرنامج، وتدشين المرحلة الثانية منه بالشراكة مع صندوق(Roberto Cimetta Fund)  في فرنسا، والمؤسسة الدولية للإبداع والتدريب (I-ACT) في مصر، بدعم من الاتحاد الاوروبي. و قد تم اجتماع المؤسسات الداعمة للتجوال بالأسكندرية في حزيران 2012 لتتبع أثر التجوال على فئات الشباب المستهدفة وقياس الأثر المحقق منه.           

                        

    عن سفر


    يحمل برنامج سفر، وهو أحد مشاريع الملتقى التربوي العربي، في جعبته عددا لا ينتهي من فرص التعلم. فقد يساعد البرنامج شابا من المشرق العربي في اكتشاف ذاته في أقاصي المغرب العربي..

    المزيد


    إدعموا سفر


    يأمل برنامج سفر بتمويل عربي من خلال تجنيد الدعم المادي العربي من القطاع الخاص لاستمرارية سفر

    تبرع


    تابعوا سفر


    Safar Videos on Youtube

    Safar : Youth Mobility Fund on Facebook