حكايتي مع السفر


ماذا نعني بحكايتي في السفر / بالتأملات؟

يؤمن الملتقى التربوي العربي بأن التأمل الدائم في التجارب والخبرات المكتسبة يساعد الافراد على بناء المعرفة والمعاني : التأمل والتعبير والتفاعل مع ما يحيط بالفرد من تجارب هو الأساس في بناء التعابير و الفكر . و كل إنسان، بدون استثناء، شريك في تكوين معنى أي كلمة يستعملها أو يسمعها أو يقرأها. ربما يكون هذا هو الأكثر فطرية وجوهرية من حقوق الإنسان: حقّه /حقها في البحث المستقل عن المعنى، وفي إعادة النظر في المنطق والقيم والمبادئ وأنماط العيش السائدة.

يسعى صندوق سفر من خلال المنح اتاحة فرص متنوعة للتعلم، و تختلف طريقة التعلم ومواطن التعلم باختلاف الافراد والاماكن والتجارب وارتباطها الشخصي بالتجربة، لذلك يطلب من الشباب والشابات الحاصلين على منح سفر التأمل في تجربتهم لاطلاعنا واطلاع أقرانهم على هذا التنوع والتعددية في المعرفة التي تختلف حتى في طريقة التعبير عنها من شخص لاخر، وقد تكون التأملات عبارة عن "يوميات" أو "مذكرات الرحلة" بالنسبة للبعض، و قد يحب آخرون التأمل بعد الرجوع من السفر في التجربة ككل وفي أحداث معينة أو لقاءات مع أفراد معينين كانوا مصدر الهام بالنسبة إليهم خلال التجربة، فيما يميل آخرون لوصف مشاعرهم أو أفكار وردت الى أذهانهم خلال التجربة. و قد يشعر أحدكم بأن بعض الكلمات كالسفر أو التعلم أو المبادرة أو التطوع أو المعايشة أو التجربة قد يختلف معناها بعد هذه التجربة وتودون التأمل في المعني المتجدد لهذه الكلمات وإرسال تأملاتكم في المعنى الجديد، لا يوجد لدينا مقاييس أو أسئلة محددة لكيفية كتابة هذه التأملات، عدا أن تكون ذاتية وحقيقية، فما هو التأمل بالنسبة لكم؟

للاطلاع  والمشاركة

عن سفر


يحمل برنامج سفر، وهو أحد مشاريع الملتقى التربوي العربي، في جعبته عددا لا ينتهي من فرص التعلم. فقد يساعد البرنامج شابا من المشرق العربي في اكتشاف ذاته في أقاصي المغرب العربي..

المزيد


إدعموا سفر


يأمل برنامج سفر بتمويل عربي من خلال تجنيد الدعم المادي العربي من القطاع الخاص لاستمرارية سفر

تبرع


تابعوا سفر


Safar Videos on Youtube

Safar : Youth Mobility Fund on Facebook